مجلة الأدب والشعر
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مجلة حروف من الياسميبن *** " مَنْ كانَ معهُ اللهُ فلا يَحْزَن " بقلم / محمد أبو المعاطى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
voller-9
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1148
تاريخ التسجيل : 05/08/2015
العمر : 47
الموقع : www.Facebook.com

مُساهمةموضوع: مجلة حروف من الياسميبن *** " مَنْ كانَ معهُ اللهُ فلا يَحْزَن " بقلم / محمد أبو المعاطى   الأربعاء نوفمبر 25, 2015 9:26 am



مَنْ كانَ معهُ اللهُ فلا يَحْزَن

و مَنْ مِِنَّا لَيْسَ مَعَهُ اللهُ و لو فى مَعْزَل
فارفع يدَكَ بالدعاءِ أفضلُ لكَ و أحْسَن
مِنْ أنْ تنْزِلَ بوادى الكُرماءِ فاللهُ أحْسَنُ مَنْزَل
جَعَلَ لكَ الحياةَ مِنَ الماءِ فلا تبتئِس و تحزن
و وهبَ لكَ مِنَ الثمراتِ و الأرضِ و السماءِ و أجْزَل
فلا تبتئِس و لا تحزن إن كُنتَ وحيدا
فإنَّ معكَ اللهُ سميعًا و بصيرًا و شهيدا
فلا تبتئِس و لا تحزن إن كُنتَ وحيدا
فإنَّ معكَ اللهُ قويًّا و شديدا
و إنْ دعوْتَهُ يستجيبُ
فهلْ للهِ مِنْ مُجيبُ
فهلْ لرسولِ اللهِ من نَجيبُ
فنحنُ ندعو للهِ و نهيبُ
قبلَ أن تأكُلَنا نارٌ و لهيبُ
و هلْ يفهمُ الإشارةَ إلا لبيبُ
إلا حبيبةٌ للهِ و حبيبُ
مالِ هؤلاءِ القوْم لا يفهمون إشارة
و يعشقون النوْم و الكرسى و الإمارة
و رسولُهُم حبيبُ اللهِ كان يسكنُ حارة
و يمشى على الأقدامِ مسافاتٍ مِنْ غَيْرِ سيارة
فوَيْلٌ لهم من ترفِهِم الزائدُ عن الحد
و وَيْلٌ لهم حينَ تضربهم الملائكةُ على أدبارِهِم و الخد
و هُم سببُ نكسةِ الأمةِ قاطبة
و الأمةٌ عليهم ناقمةُ و غاضبة
فخذُهُم يا اللهُ أخذَ عزيزٍٍ مُقتَدِر
ما فكرَ أحدُهُم يَوْمًا أنْ يتوبَ و يعْتَذِر
فخذهم يا الله أخذ عزيزٍ مقتدر
ما فكر أحدهم يومًا أن يتوبَ و يعْتَبِر

محمد أبو المعاطى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مجلة حروف من الياسميبن *** " مَنْ كانَ معهُ اللهُ فلا يَحْزَن " بقلم / محمد أبو المعاطى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجلة حروف من الياسمين :: االشعر والخواطر :: الخواطر-
انتقل الى: